صحة

دعوة أممية للاستثمار في النظم الصحية وضمان توفير لقاحات فيروس الكورونا للجميع


وقال الأمين العام أنطونيو غوتيريش، في رسالة بمناسبة اليوم الدولي للتغطية الصحية الشاملة، إن جائحة كـوفيد-19 أظهرت مدى أهمية أن تكون لدى جميع البلدان نظم صحية قوية توفر خدمات جيدة لجميع السكان عندما وحيثما يحتاجون إليها.

 وأشار إلى ما وصفها بالمأساة التي شهدها العام الحالي عندما واجهت المرافق الصحية مرضا جديدا شديد العدوى وقاتلا في كثير من الأحيان – وعندما يعني الجهد المبذول للتصدي لحالة الطوارئ هذه أن النظم مجهدة لدرجة عدم تمكنها من مواصلة تقديم خدمات أساسية أخرى مثل فحوص الكشف عن السرطان، والتحصين الروتيني وتقديم الرعاية للأمهات والأطفال الرضع.

 وشدد غوتيريش على ضرورة بذل قدر أكبر بكثير من الجهد لبلوغ هدف تحقيق التغطية الصحية الشاملة بحلول عام 2030. 

 وقال إن هذا يعني مزيدا من الإنفاق على الصحة، بدءا من حماية العاملين في المجال الصحي وتعزيز البنى التحتية وانتهاء بالوقاية من الأمراض وتوفير الرعاية الصحية بالقرب من المنزل، في المجتمعات المحلية. 

ومع توفر لقاحات واختبارات وعلاجات جديدة لكوفيد-19، أكد غوتيريش ضرورة وصولها لجميع من يحتاجون إليها. وقال إن جائحة هذا العام أظهرت أنه “ليس ثمة من آمن حتى يصبح الجميع آمنا”.

 

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى