عالم السيارات

فولكس فاجن الألمانية تتعرض لأزمة بسبب نقص “الرقائق الإلكترون

إيمدن – (د ب أ):

أعلنت متحدثة باسم شركة فولكس فاجن الألمانية للسيارات أمس الخميس، تقليص عدد ساعات الدوام في مصنع الشركة في مدينة إيمدن اعتبارا من يوم الاثنين، المقبل بناء على طلب إدارة المصنع ومجلس العاملين فيه.

يأتي ذلك بسبب نقص الرقائق الإلكترونية، ومن المنتظر استمرار إجراء تقليص ساعات الدوام لمدة أسبوعين حتى نهاية يناير الجاري ويسري هذا الإجراء على نحو 9000 عامل.

وأشارت الشركة، إلى أن العمل لا يزال مستمرا بشكل منتظم في بعض المناطق مثل وحدة مكابس الصفائح المعدنية أو الوحدة التي أعيد تجهيزها لإنتاج سيارات كهربائية.

والسبب في الإغلاق الجزئي المؤقت يتمثل في نقص مكونات أشباه الموصلات. وتدخل هذه المواد في العديد من منتجات عالية التقنية مثل الأنظمة الإلكترونية.

يشار إلى أنه أثناء تراجع مبيعات السيارات في بداية أزمة كورونا في ربيع 2020، حولت العديد من شركات الرقائق إنتاجها إلى إلكترونيات ترفيهية، وتعاني شركات السيارات من نقص هذه المكونات في الوقت الراهن بعد معاودة التحسن إلى أعمالها.

وأضافت المتحدثة، أن الشركة تدرس باستمرار اتخاذ إجراءات مضادة لتقليص التأثيرات الناجمة عن نقص التوريدات وتحديد عدد السيارات المتضررة جراء هذا النقص، مشيرة إلى أن مصنع إيمدن يمضي في هذا الاتجاه قدما من أجل تفادي المخاطر.

وكانت فولكس فاجن أعلنت أمس تقليص الإنتاج في مصنعها الرئيسي في فولفسبورج لعدة أيام لهذا السبب.

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى