فديوهات

عنوان في مصر يثير غضبا في لبنان لوصفه اللبنانيين بـ"المتكالبين"



اعتذار مصري للبنانيين بعد وصفهم في بـ”المتكالبين”
بعد عنوان ”مهين“… “اليوم السابع“ المصرية تعتذر من اللبنانيين
اعتذرت صحيفة “اليوم السابع” المصرية من اللبنانيين بعد أن نشرت عنوانا لمقال كتب فيه أن “اللبنانيين يتكالبون على متاجر الأغذية“. يأتي هذا بعد أن قدمت وزيرة الاعلام اللبنانية طلبا من وزير الخارجية لاستدعاء سفير مصر وتسليمه رسالة احتجاج.
#بي_بي_سي_ترندينغ
للمزيد من الفيديوهات زوروا صفحتنا:
اشترك في بي بي سي :

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

‫37 تعليقات

  1. تكالب تعني اضهار العداوة والشراسة اثناء التسوق الى بعضهم البعض.من كتب المنشور وضف الكلمة ليطاول على اخواننا.ويصفهم بصفات الشراسة وهذا لا يليق بدولة حكومة وشعبا.تحية الى مصر ولبنان.ولعن الله السيسي وكل حكام العرب المنبطحون.

  2. اولا طلما الجريدة اعتذرت اية الداعى انكوا تعيدوا نشر الموضوع مش عارفة هما مش سايبين مصر فى حالها ليه
    ثانيا كلمة تكالب ليها معنى فى مصر و هى يتهاتف سواء كانت الجريدة تقصد الاساءة او لا باستحدامها لفظ مصرى فهى اعتذرت و كده كفيل ان يمحى اى اساءة بينا و كمان الجريدة لا تمثل الشعب المصرى بتاتا المحب للشعوب العربية

  3. كم أنتم أصيلين و راقيين يا شعب و يا ناس مصر ، شكرا للإعتذار للشعب اللبناني الراقي الحبيب ، و مبروك لصلح اخواننا السعوديين مع اخواننا القطريين ، نريد منطقة شرق اوسطية و شمال افريقية مسالمة متلاحمة متعايشة كيفما كان اصل و عرق و انتماء و جنس و اعتقاد الشخص .. نتمنى النجاح و الازدهار و التطور لكل البلدان
    اذا لم نحب و نتآخى و نساعد و نساند و نتآزر و نعمل معا .. كيف لنا ان نتطور ! و من سيحبنا و يساندنا من غيؤ بعض !!! تعملو من الغرب فلقد سبقوننا في هذه الخصال بسنين عديدة

    كفى شر و صراعات و مشاكل و كره و بغض و تحيز و حسد و تهجم و تضاد و حقد على بعض ، كفى يا حثالات مجتتمعاتنا من حكومة و شعب ، الميكروبات التي تشتكي من بلدانها او جيرانها و هي السبب الاول و الاخير في المحنة و التخلف و العجز التي تعيشونه و تعيشون معكم المنطقة كلها فيه

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى