فديوهات

نكات العراقيين حول مقترح حكومي لخفض حالات الانتحار من أعلى جسور بغداد



نكات العراقيين حول مقترح حكومي لخفض حالات الانتحار من أعلى جسور بغداد
نكات العراقيين حول مقترح حكومي لخفض حالات الانتحار من أعلى جسور بغداد
#بي_بي_سي_ترندينغ

للمزيد من الفيديوهات زوروا صفحتنا

اشترك في بي بي سي

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

‫47 تعليقات

  1. عندما جاء بعض الرجال إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم قالو يارسول الله دلنا ببلد عربي فيه الخير الذي لايزول قال عليكم بارض العراق فيه الخير الذي لايزول لكن قد اتو للعراق السياسين الذين ماتو ضمائرهم ومهمتهم اشباع رغباتهم

  2. ثلاثة احاديث للرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم بخصوص العراق تدعونا لعدم القلق على مستقبل هذا البلد العريق وشعبه الطيب الأصيل …

    الحديث الاول :
    يتجسد في القصة المروية عن سيدنا حبيب الحق محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم عندما كان يوماً يحج البيت العتيق (بيت الله الحرام)، وكما هو معلوم أن للبيت أركاناً أربع وهي اليماني والشامي والعراقي والحجازي ، فكان رسول الله عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم يدعوا الله تعالى عند كل ركن، ولكل ركن كان دعاء، الا عند الركن العراقي فلم يكن يدعوا بأي دعاء، وكان يتبعه رجل عراقي يَعقبُ دعوة الرسول الكريم بقوله ((يا رسول الله وعراقنا؟)) فلم يرد عليه رسولنا الكريم، ولكن عندما أكمل وأنتهى من طوافه نادى على الرجل وسأله أعراقي أنت؟ فأجابه بنعم، فقال له : عندما أراد العراقيون أن يَحرقوا إبراهيم على رسولنا الكريم وعليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، أراد أن يَدعوَ الله عليهم، ولو دعا الله عليهم لاستجاب، فبعث الله له جبريل عليه السلام وقال له، قل له : يا إبراهيم ربك يقول لا تدع على أهل العراق، وقد جعلت فيهم خزائن علمي وخزائن رحمتي.. أي جعل الله تعالى كل علوم الأرض في هذه البقعة، وكل خيراتها فيها، صدقت يا رسول الله
    الحديث الثاني : سئل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : لو نفد الخير بالجزيرة اين نذهب يا رسول الله ؟ قال : اذهبوا الى اليمن ، قالوا لو نفد الخير باليمن اين نذهب يا رسول الله ؟ قال : اذهبوا الى الشام قالوا : ان نفد الخير بالشام اين نذهب ؟ قال : اذهبوا الى العراق قالوا : ان نفذ الخير بالعراق اين نذهب ؟ قال رسول الله (ص) : ان فيه خيرا لن ينفد الى يوم الدين .
    وفي حديث آخر ((لا تقوم الساعة حتى ينحسر الفرات عن جبل من ذهب))
    ولعل هذا ما يفسر لنا اسباب تكالب دول العالم على احتلال العراق والبقاء فيه لأطول مدة ممكنه منذ اقدم العصور حتى وقتنا هذا .

  3. الى المدعو فلاح بن جامع
    شيخ العوازم في الكويت (بلا تحيّة):
    لم تكن البصرة يوماً مدينةً للرقص، بل كانت مدينةً للعلم والأدب، وفي غابر الأيام كنتَ تتمنى أنت وأشباهك ومن يضحك معك ويصفق لكَ أن تطأ قدمك مدينة البصرة الفيحاء ومشاهدة ( تبليط ) البصرة، للأسف الوقت ( بذّات ) والذي جعل الصقر (علچ) بحلگ العصفور.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى