صحة

اتباع نظام البحر المتوسط الغذائى يحسن التركيز ووظائف المخ


كشفت دراسة جديدة أن تناول نظام غذائي متوسطي غني بالخضروات الورقية وقليل من اللحوم سيساعدك على التركيز وتحسين القوة الذهنية مع التقدم في العمر، ووفقًا لتقرير جديد، فإن الأشخاص الذين يتبعون نظام البحر الأبيض المتوسط – المليء بالخضروات والفواكه والبقول والحبوب الكاملة والدهون الصحية- يتمتعون بوظيفة مخ إدراكية أفضل في حياتهم اللاحقة.

2
 


وبحسب جريدة “دايلي ميل” البريطانية تم سؤال مجموعة من أكثر من 500 من كبار السن حول عاداتهم الغذائية وتم إعطاؤهم سلسلة من تحديات الذاكرة والتفكير.


ووجد الباحثون أن أولئك الذين اتبعوا حمية البحر الأبيض المتوسط ​​عن كثب، خاصة عن طريق تناول الكثير من الخضار الورقية الخضراء والقليل من اللحوم الحمراء ، سجلوا نتائج أفضل إلى حد ما.


قال الباحثون إنه من الممكن أن يؤثر النظام الغذائي على مناطق معينة من الدماغ لا يمكن رؤيتها من خلال التصوير العصبي للدماغ بأكمله.


ويشتمل نظام البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي التقليدي على الكثير من الخضار والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة والكثير من الدهون الصحية مثل زيت الزيتون كما يحتوي على كميات معتدلة من الأسماك وبعض الدجاج ومنتجات الألبان وقليل جدًا من السكر أو اللحوم الحمراء.


وتم ربط نظام البحر المتوسط لعقود من الزمان بفوائد صحية عديدة مثل: الحماية من مرض السكري ومرض باركنسون إلى تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والسكتات الدماغية.


وفي دراسة حديثة برعاية Age UK ومجلس البحوث الطبية، اختبر العلماء في جامعة إدنبرة مهارات التفكير لأكثر من 500 شخص يبلغون من العمر 79 عامًا.



وتم إعطاء المشاركين اختبارات الذاكرة والمفردات وحل المشكلات ، وإجراء مقابلات معهم حول عاداتهم الغذائية.


وتم إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي على أكثر من 350 شخصًا لجمع البيانات حول هياكل أدمغتهم وتشكيل نموذج إحصائي للمقارنة.


ووفقًا للدراسة ، التي نُشرت في مجلة Experimental Gerontology ، فإن الالتزام بحمية البحر الأبيض المتوسط ​​له علاقة صغيرة ولكن إحصائية بأعلى الدرجات كان هذا صحيحًا حتى عند حساب معدل الذكاء في الطفولة ومستوى النشاط والتدخين والحالات الصحية الأخرى.


وقال الباحثون إن الارتباط يبدو أقوى بالنسبة لأولئك الذين يأكلون الكثير من الخضار الورقية الخضراء والقليل من اللحوم الحمراء، مما يشير إلى أن هذه الأجزاء مهمة في النظام الغذائي.


قالت المؤلفة الرئيسية جيني كورلي ، باحثة ما بعد الدكتوراه في قسم علم النفس بجامعة إدنبرة: ” في عينتنا ، لم يتم حساب العلاقة الإيجابية بين نظام البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي ومهارات التفكير من خلال وجود بنية دماغية أكثر صحة ، كما قد يتوقع المرء ”.


وأضاف كورلي: “على الرغم من أنه من الممكن أن يكون هناك دماغ بنيوي أو وظيفي آخر يرتبط بمقياس النظام الغذائي هذا ، أو ارتباطات في مناطق معينة من الدماغ ، بدلاً من الدماغ كله ، كما تم قياسه هنا”.

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى