صحة

كل ما تريد معرفته عن شلل الأطفال


تطلق وزارة الصحة والسكان، الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال اعتبارًا من 19 ديسمبر الجارى لمدة 4 أيام، لرفع المناعة المجتمعية لدى جميع الأطفال من عمر يوم حتى خمس سنوات، وحماية الأطفال من الأوبئة وضمن سلسلة موضوعات س وج يقدم “اليوم السابع” كل ما تريد معرفته عن مرض شلل الأطفال وطرق الوقاية منه، وبحسب ما ذكره موقع “doctor-ndtv“.

س.ما هو مرض شلل الأطفال؟


شلل الأطفال هو عدوى يسببها فيروس شلل الأطفالمما يؤدي إلى تلف الأعصاب وشلل العضلات، يحدث انتقال فيروس شلل الأطفال عن طريق ملامسة إفرازات مصابة من الأنف والحنجرة (محمولة بالهواء)، أو ملامسة البراز (برازي الفم)، يدخل الفيروس الفم والأنف، ويتكاثر في الحلق أو الجهاز الهضمي، وينتشر عن طريق الدم إلى باقي الجسم.

س ما هي الأسباب؟


قد يصيب فيروس شلل الأطفال الشخص الذي لم يتم تطعيمه ضد المرض، هناك ثلاثة أنواع من فيروسات شلل الأطفال، يمكن أن يسبب الثلاثة شللًا، لكن النوع الأول يسبب الشلل في أغلب الأحيان يليه النوعان 3 و2.

س ما هي الأعراض؟


الأعراض غير محددة وقد تشمل: الحمى والتهاب الحلق والصداع وآلام العضلات والصداع القلق والتعرق المفرط الغثيان والقيء والإمساك التعب المفرط والضعف والتهيج، الحالات التي يتم حلها في غضون أسبوع دون الإصابة بالشلل.


ما يقرب من ثلثي هؤلاء الأطفال لديهم فترة فاصلة قصيرة خالية من الأعراض بين الأمراض الصغيرة والكبيرة (الجهاز العصبي المركزي)، الأعراض في حالات الشلل هي: حمى، صداع ، تهيج وتيبس في الرقبة والظهر.


وغالبًا ما يكون العرض الأول، نمط الشلل غير متماثل يصيب عادة طرفًا واحدًا فقط، والأطراف السفلية أكثر من الأطراف العلوية، وقد يسبب صعوبة في التبول، الإمساك والشعور بالانتفاخ في البطن صعوبة في البلع والتنفس.

س كيف يتم التشخيص؟


يمكن أن تترافق العديد من الأمراض مع ضعف العضلات، ويشتبه في الإصابة بشلل الأطفال لدى مريض يصاب بشلل مفاجئ في جانب واحد من الجسم بعد مرض حمى قصير، وتصلب الرقبة والعمود الفقري هي السمات المميزة للشكل غير المسبب للشلل، ويمكن استنبات الفيروس بسهولة من البراز وإفرازات الحلق والسائل النخاعي (CSF). يمكن اختبار الدم بحثًا عن الأجسام المضادة ضد فيروسات شلل الأطفال، تساعد اختبارات السائل الدماغي النخاعي على تأكيد التشخيص في حالات الإصابة بالأمراض العصبية.

س ما هو العلاج؟


يشمل العلاج عمومًا مسكنات الآلام لعلاج تشنج العضلات وآلامها، وخافضات حرارة الحمى، والمهدئات مع اتباع نظام غذائي جيد، تجنب بذل مجهود خلال الأسبوعين المقبلين، الكمادات الساخنة (تحفيز الماء الدافئ) لمدة 10-15 دقيقة كل 2-4 ساعات يمكن أن تخفف من تصلب العضلات وتشنجها.


يحتاج الطفل المصاب بالشلل من المرض خلال المرحلة الحادة إلى الراحة الكاملة في الفراش، يجب تجنب الضغط على العضلات المصابة، تساعد الجبائر أو مساند القدم في استرخاء العضلات المصابة، يُسمح بالحركات السلبية للمفاصل ضمن نطاق الألم، العلاج في المستشفى ضروري للشلل التدريجي وصعوبة التنفس وتفاقم الحواس، بمجرد أن يصبح الفيروس غير نشط ، يمكن للعلاج الطبيعي أن يحسن وظائف العضلات.



التطعيم ضد شلل الأطفال



شلل الأطفال

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى