صحة

لو بتعاني من الاكتئاب.. تعرف على الفحوصات اللازمة للكشف عن حالتك


الصحة العقلية لا تقل أهمية عن الصحة الجسدية، لذلك من الضرورى الاهتمام بها وملاحظة أي أعراض قد تظهر وتضر بصحتنا العقلية، ويعتبر الاكتئاب من الأمراض الشائعة التي تندرج تحت قائمة الأمراض النفسية، وهناك فحوصات معينة قد تكشف إصابة الشخص بالاكتئاب مثل تحاليل الدم والأشعة لاستبعاد الحالات الأخرى التي تتشابه أعراضها مع الاكتئاب، وفقًا لتقرير موقع “webmd.


ما هي اختبارات تشخيص الاكتئاب؟

 الاختبار البدني


الهدف من الفحص البدني هو استبعاد سبب طبي آخر للاكتئاب عند إجراء الفحص البدني، قد يركز الطبيب بشكل أساسي على الجهاز العصبي ونظام الغدد الصماء، فعلى سبيل المثال، يعتبر قصور الغدة الدرقية هو الحالة الطبية الأكثر شيوعًا المرتبطة بأعراض الاكتئاب.


يمكن أن تؤدي العديد من أمراض وإصابات الجهاز العصبي المركزي أيضًا إلى الاكتئاب على سبيل المثال، قد يترافق الاكتئاب مع أي من الحالات التالية:

 


أورام الجهاز العصبي المركزي


صدمة الرأس


التصلب المتعدد


السكتة الدماغية


مرض الزهري


سرطانات مختلفة (البنكرياس، البروستاتا، الثدي)


تحاليل الدم


تستخدم اختبارات الدم للتحقق من أشياء مثل فقر الدم والغدة الدرقية أو ربما هرمونات أخرى، وأحيانًا مستويات الكالسيوم وفيتامين د.


وهناك اختبارات دم أخرى للتحقق من الشوارد ووظائف الكبد وفحص السموم ووظائف الكلى نظرًا لأن الكلى والكبد مسؤولان عن التخلص من أدوية الاكتئاب، فإن ضعف أي من هذين العضوين قد يتسبب في تراكم الأدوية في الجسم.


الأشعة


– الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ لاستبعاد الأمراض الخطيرة مثل ورم الدماغ.


– مخطط كهربية القلب (ECG) لتشخيص بعض مشاكل القلب، أو لتسجيل النشاط الكهربائي للدماغ.


– اختبارات أسئلة لفحص الاكتئاب


بعد مناقشة حالتك المزاجية والطريقة التي تؤثر بها على حياتك، قد يطرح عليك طبيبك أيضًا أسئلة تستخدم خصيصًا للكشف عن الاكتئاب،


هل أزعجك الشعور بالإحباط أو الاكتئاب أو اليأس؟ خلال الشهر الماضي، أو هل أزعجك القليل من الاهتمام أو وجدت صعوبة في القيام بالأشياء؟


حيث تشير الدراسات إلى أن هذين السؤالين، خاصة عند استخدامهما مع اختبار آخر كجزء من عملية التقييم، هما أداتان فعالتان للغاية للكشف عن معظم حالات الاكتئاب.


 




 

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى