صحة

متغير أوميكرون الأكثر عدوى وخطره أقل على الأشخاص المطعمين بالكامل


عندما بدأ العالم أخيرًا في العودة إلى طبيعته بعد جائحة كورونا، طرق متغير أوميكرون الأبواب وووصل إلى معظم أنحاء العالم، ومع استمرار انتشاره عبر البلدان فإن أحد الأسئلة هو هل الأشخاص الذين يتم تطعيمهم بالكامل آمنين من عدوى المتحور الجديد؟


شدة أوميكرون أقل للأشخاص الذين تم تلقيحهم بالكامل


ووفقًا لتقرير موقع “healthsite” فإن أولئك الذين تلقوا اللقاح لديهم خطر أقل للإصابة بعدوى أوميكرون، وكانت جرعة واحدة من اللقاح لن توفر مناعة كاملة، وإنما تتطور المناعة فقط عند تناول كلتا الجرعتين.


أوميكرون ليس خطيرًا كما يُعتقد


على الرغم من أن أوميكرون وجد أنه أكثر عدوى من المتغيرات الأخرى إلا أنه ليس خطيرًا جدًا، لم تتم ملاحظة شدة سلالة أوميكرون الخاصة بـ بكورونا في أي مكان آخر، ولم تكن هناك حالات خطيرة في البلدان التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بعدوى أوميكرون، مثل بوتسوانا وجنوب أفريقيا، ويسبب هذا الفيروس أعراضًا طفيفة فقط.


لكن على الرغم من ذلك يجب اتخاذ الاحتياطات لأن الفيروس قد ينتشر بسرعة، كما أن التطعيم مطلوب لمنع انتشار المرض.


هل اللقاحات المتاحة تعمل ضد أوميكرون؟


وفقًا للدكتور شارو دوت أرورا، الطبيب الاستشاري وخبير رعاية كوفيد، أميري هيلث، المعهد الآسيوي للعلوم الطبية، فريد آباد، قال: “مع وجود العديد من الطفرات والمخاطر العالية للانتقال والتي تؤدي إلى مخاوف بشأن التهرب من استراتيجية التطعيم لدينا، فإن هذا البديل يسبب الكثير من المخاوف في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك لا توجد بيانات واضحة تفيد بأن عدوى أوميكرون تتهرب من التطعيمات، فلقاحات COVID-19 فعالة في تقليل معدلات الاستشفاء والسيطرة على المضاعفات قدر الإمكان”.


وذكر كذلك أنه لمنع المزيد من انتقال العدوى يجب على الناس الاستمرار في ارتداء الأقنعة، والحفاظ على مسافة اجتماعية، والحفاظ على نظافة اليدين، وتجنب السفر غير الضروري، والالتقاء فقط في الأماكن المفتوحة، والتطعيم في أقرب وقت ممكن، ومن المهم أن تتلقى جرعتك الثانية من التطعيم في أسرع وقت ممكن.


تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى