عالم السيارات

بي إم دبليو آي إكس فلو.. سيارة تغيّر لونها بضغطة ز…

كشفت علامة بي إم دبليو BMW لأول مرة عن مفهوم سيارة آي إكس فلو iX Flow، المزودة بتقنية الحبر الكهربائي الكهرومغناطيسية إي -إينك “e-Ink” والتي تسمح بتغيير الألوان من الأسود إلى الأبيض أو الجمع بين الأسود والأبيض في مشهد جذاب من الرسومات المثيرة عبر سطح جسم السيارة الخارجي.

ويأتي طراز آي إكس فلو مستوحى من الكروس أوفر آي إكس الكهربائية، التي كشفت عنها بي إم دبليو لأول مرة في عام 2021.

فالسيارة تعبر عن شخصيتك ليس من الداخل ولكن من الخارج أيضا عبر تقنية حديثة مذهلة، كما أنها تمتلك القدرة على تغيير لونها من القاتم إلى المضيء أثناء القيادة في درجات حرارة عالية، ما من شأنه أن يساعد في الكفاءة والتنظيم الحراري داخل السيارة.

عملت بي إم دبليو مع شركة إي- إينك لتطوير التطبيق الخاص بالمركبات، والتي تأسست في عام 1997، وطورت إي – إينك التكنولوجيا المستخدمة في أجهزة قراءة الشاشات التجارية لماركات مثل سوني وآمازون.

يعمل تطبيق بي إم دبليو للحبر الإلكتروني من خلال غلاف مصمم لتغطية كامل جسم السيارة الرياضية متعددة الإستخدامات.

إذ يحتوي الغلاف على أصباغ لونية مختلفة، وعندما يتم تحفيزها بواسطة إشارات كهربائية متباينة، فإنها سترتفع إلى سطح الجلد، لتؤدي دورها في تغيير لون السيارة الخارجي بكبسة زر

التحدي هنا كما تؤكد بي إم دبليو، ليس في التكنولوجيا المبتكرة بقدر ما هو كيفية تطبيقها على السيارة بفاعلية

ويكمن الشيء المميز في تصميم السيارة المذهلة هو آلية تشكيلها على شكل سطح ثلاثي الأبعاد، لذا فهي تقطع بالليزر إلى شاشة منحنية ثلاثية الأبعاد لتبدو بمظهر ساحر ومذهل.

إذ تستخدم سيارة بي إم دبليو آي إكس فلو قطعا من تلتفاف الجسم ليعانق منحنيات السيارة، وعندما يتم تحفيزها بواسطة الإشارات الكهربائية، فإن تقنية الرحلان الكهربي تجلب أصباغ لونية مختلفة على السطح، مما يجعلها تأخذ اللون المفضل على الفور

تقنية تغيير اللون في آي إكس فلو تعد جزء من خطة المجموعة لتطوير منتجات “تركز على الإنسان” وتحفز جميع الحواس لديه، كما تؤكد بي إم دبليو أنها ستنفق 30 مليار يورو (34 مليار دولار) على التقنيات الموجهة نحو المستقبل بحلول عام 2025.

فيما أعلنت بي إم دبليو عن تقنية إي – إينك بالتزامن مع أنطلاق معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس.

كانت الشركة قد خططت لبرنامج كامل من الأحداث في المعرض التكنولوجي السنوي لكنها ألغيت لصالح الكشف الأفتراضي المذهل، وسط إرتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

كما تخلت مرسيدس-بنز عن خططها لحضور المؤتمر، مثلما فعلت آمازون وميتا ولينوفو، من بين آخرين.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تعرض فيها العلامة التجارية البالغة من العمر 105 عاما نموذجا جديدا بالكامل في المعرض التقليدي للتكنولوجيا.

يعد الحبر الإلكتروني إحدى التقنيات الجديدة التي طورتها بي إم دبليو لإغراق المستخدمين في البيئات الرقمية المخصصة داخل وخارج سياراتهم.

شاهد أيضاً من المانيا، تجربة بي ام دبليو الفئة الثانية الجديدة بالكامل لعام 2022

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى