صحة

خبيرة تغذية: النساء أكثر عرضه لخطر الإصابة بالغدة الدرقية


تلعب الغدة الدرقية، وهي واحدة من أهم الغدد في الجسم ، دورًا كبيرًا في الحفاظ على صحة المرء، تعتبر الغدة الدرقية مهمة للغاية لأنها تنتج الهرمونات التي تتحكم في عملية التمثيل الغذائي لذلك ، فإن صحة الغدة الدرقية هي شرط أساسي لعيش حياة صحية، حالات مثل فرط نشاط الغدة الدرقية وقصورها يمكن أن يؤثر نقص هرمون الغدة الدرقية على الجسم وهناك بعض الحقائق المهمة التي يجب معرفتها، بحسب ما أكدته خبيرة التغذية الهندية لوفنيت باترا، وفقا لما نشره موقع ” doctor.ndtv“.


نقص اليود:


 يمكن أن يتسبب نقص اليود والزائد في اضطراب الغدة الدرقية، بينما يؤدي النقص الحاد في اليود إلى قصور الغدة الدرقية الذي يؤدي إلى ضعف النمو الجسدي والتطور الحركي لدى الأطفال، من ناحية أخرى ، يرتبط اليود الزائد بتطور قصور الغدة الدرقية والمناعة الذاتية للغدة الدرقية.


 النساء في خطر:


هل تعلم أن النساء لديهن فرصة أكبر نسبيًا للإصابة باضطراب الغدة الدرقية؟ تقول أخصائية التغذية لوفنيت باترا: “النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض الغدة الدرقية بنسبة تصل إلى 8 مرات مقارنة بالرجال“.


 


تأثيرها على الجسم :


 اضطراب الغدة الدرقية يؤثر على عمل الجسم، بصرف النظر عن التخلص من توازن التمثيل الغذائي الخاص بك ، فإنه يؤثر على “تنظيم الوزن ، وسرعة الهضم ، ونمو الشعر والأظافر ، فضلاً عن تنظيم درجة الحرارة.


 نقص السيلينيوم:


يمكن أن يؤدي نقص السيلينيوم المعتدل إلى ضعف العضلات ، بينما ارتبطت الحالة المنخفضة للغاية بالمزاج المكتئب والقلق والارتباك، نقص السيلينيوم ، يؤدي فقط إلى تفاقم نقص اليود ويساهم كلاهما معًا في تطوير أمراض مثل قصور الغدة الدرقية ، وتضخم الغدة الدرقية ، وأمراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية ، والقماءة المخاطية، تقترح خبيرة التغذية ،التركيز على تناول فيتامين د والسيلينيوم والزنك واليود والألياف وأوميجا 3.


 



 


 


 

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى