صحة

ما هي مزايا وعيوب عملية استئصال الرحم؟



استئصال الرحم قد يكون هو الحل لعلاج بعض المشاكل الصحية عند السيدات فهناك بعض الحالات التي يجب فيها استئصال الرحم كاملا او إزالة الجزء العلوي من الرحم فقط ، وحسب ما ذكره موقع clevelandclinic فأن هناك بعض الحالات التي يجب فيها استئصال الرحم وهى:


-نزيف مهبلي غير طبيعي أو شديد لا يمكن السيطرة عليه بطرق العلاج الأخرى.


-الآلام الشديدة المصاحبة للحيض والتي لا تتحكم فيها طرق العلاج الأخرى.


-الأورام العضلية الملساء أو الأورام الليفية الرحمية (أورام غير سرطانية).


-زيادة آلام الحوض المرتبطة بالرحم ولكن لا يتم التحكم فيها عن طريق العلاجات الأخرى.


-تدلي الرحم (الرحم الذي “سقط” في القناة المهبلية بسبب ضعف عضلات الدعم) الذي يمكن أن يؤدي إلى سلس البول أو صعوبة في حركة الأمعاء.


-سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم أو التشوهات التي قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان للوقاية من السرطان.


-الحالات المصاحبة لبطانة الرحم مثل فرط التنسج أو الزوائد الرحمية المتكررة أو العضال الغدي.


ما هي الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لاستئصال الرحم؟


بعض الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لاستئصال الرحم هي التصريف المهبلي (قد يحدث حتى ستة أسابيع بعد الجراحة)


إذا تمت إزالة المبيضين في وقت استئصال الرحم ، فقد تعانين من أعراض انقطاع الطمث مثل:


-الهبات الساخنة .


-جفاف المهبل.


-صعوبة النوم ( الأرق ).


-سيناقش طبيبك خيارات العلاج لتجنب الآثار الجانبية لانقطاع الطمث المذكورة أعلاه.


ماذا يحدث بعد استئصال الرحم؟


يختلف مقدار الوقت الذي تقضيه في المستشفى بعد استئصال الرحم حسب نوع الجراحة التي خضعت لها سيرغب مقدم الرعاية الصحية في مراقبتك والتأكد من عدم وجود علامات على حدوث مضاعفات مثل جلطات الدم أو النزيف سوف تتجول في أقرب وقت ممكن بعد الجراحة لمنع تجلط الدم في ساقيك.


إذا كنت قد أجريت عملية استئصال الرحم في البطن ، فقد تبقى في المستشفى لبضعة أيام. يعتبر استئصال الرحم عن طريق المهبل ومنظار البطن أقل توغلاً ولا يتطلب عادةً أي ليلة في المستشفى.


ما هي مزايا إجراء عملية استئصال الرحم؟


يمكن أن يساعدك استئصال الرحم على عيش حياة أكثر متعة ، خاصة إذا كنت تعانين من آلام الحوض المستمرة أو نزيف حاد وغير منتظم إذا كنتِ أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرحم، يمكن أن يقلل استئصال الرحم من هذا الخطر وربما يكون منقذًا للحياة.


ما هي عيوب استئصال الرحم؟


يعتبر استئصال الرحم عملية جراحية كبرى تستغرق فترة نقاهة طويلة يأتي مع مخاطر وآثار جانبية، وهو دائم اعتمادًا على نوع الجراحة التي تخضعين لها ، يمكنك الدخول في سن اليأس أو تجربة أعراض انقطاع الطمث لن تتمكني أيضًا من الحمل بعد العملية.


ما هي مضاعفات استئصال الرحم؟


كما هو الحال مع أي عملية جراحية ، هناك احتمال ضئيل بحدوث مشاكل. يمكن أن تشمل المشاكل:


-جلطات دموية .


-عدوى شديدة.


-نزيف.


-انسداد الأمعاء.


-إصابة المسالك البولية .


-مشاكل متعلقة بالتخدير.


يتعافى معظم الناس من استئصال الرحم في حوالي أربعة إلى ستة أسابيع، و يعتمد تعافيك على نوع استئصال الرحم الذي أجريته وكيف أجريت الجراحة يستغرق التعافي من استئصال الرحم عن طريق المهبل والمنظار وقتًا أقل من التعافي من استئصال الرحم في البطن.


 

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى