صحة

منظمة الصحة العالمية تراقب حالات الالتهاب الرئوي المتفشى فى الأرجنتين



تراقب منظمة الصحة العالمية، مجموعة من 10 حالات من الالتهاب الرئوي من مجهول السبب في الأرجنتين في تفشي شمل حتى الآن 3 حالات وفاة.


وبحسب لما ذكرته وكالة رويترز، فإنه تم ربط الحالات بعيادة خاصة واحدة في مدينة سان ميجيل دي توكومان، الواقعة في الجزء الشمالي الغربي من البلاد، وفقًا لمنظمة الصحة للبلدان الأمريكية (PAHO) ، المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية.


تضمن تقرير أولى 5 من العاملين في مجال الرعاية الصحية ومريض عولج في جناح العناية المركزة بالعيادة، مع ظهور الأعراض بين 18 و 22 أغسطس.


وأبلغ مسؤولو الصحة المحليون، عن 3 حالات أخرى، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 9 ، بينهم 3 وفيات، جميع الأشخاص الثلاثة الذين لقوا حتفهم من الالتهاب الرئوى الغامض كانوا يعانون من ظروف صحية أخرى.


وشملت الأعراض الحمى وآلام في العضلات والبطن وضيق في التنفس، أصيب العديد من المرضى بالتهاب رئوي في كلا الرئتين.


وقالت منظمة الصحة للبلدان الأمريكية إن الاختبارات للكشف عن فيروسات الجهاز التنفسي وغيرها من العوامل الفيروسية والبكتيرية والفطرية كانت سلبية، تم إرسال العينات البيولوجية إلى الإدارة الوطنية للمختبرات والمعاهد الصحية في الأرجنتين لإجراء اختبارات إضافية، والتي ستتضمن تحليلًا لوجود السموم.


قال الدكتور مايكل أوسترهولم، خبير الأمراض المعدية في جامعة مينيسوتا، إنه نظرًا لأن الرئتين يتاثران بشدة، فمن المحتمل أن يكون السبب هو شيء يستنشقه المرضى.


كان يشتبه في البداية بمرض ناجم عن استنشاق قطرات من الماء تحتوي على بكتيريا Legionella ، لكن الاختبارات استبعدت ذلك.


تراقب منظمة الصحة للبلدان الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية تفشي المرض وتساعد مسؤولي الصحة المحليين في التحقيق.


قال أوسترهولم إن “الأمراض الغامضة” تحدث أحيانًا، وغالبًا ما يمكن تفسيرها من خلال تفشي محلي ليس له آثار وبائية، مضيفا، إنه يتوقع معلومات أكثر تحديدًا من مسؤولي الصحة الأرجنتينيين في الأيام الخمسة إلى السبعة المقبلة.

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى