صحة

اضطرابات تخثر الدم.. 7 علامات وأعراض غير عادية يجب ألا تتجاهلها أبدًا



اضطراب تخثر الدم هو حالة تجعل جسمك أكثر عرضة من المعتاد لتكوين جلطات الدم، و يُعرف هذا الاضطراب أيضًا بحالة فرط التخثر أو أهبة التخثر.


في التقرير التالى وفقا لموقع ” thehealthsite” سنناقش الأعراض غير العادية لهذه الحالة ومتى يجب عليك التفكير في زيارة الطبيب.


هل تخثر الدم خطير؟

 


تخثر الدم هو إحدى العمليات العديدة التي يقوم بها الجسم من تلقاء نفسه يوميًا، عندما تتأذى، يتوقف جسمك تلقائيًا عن النزيف عن طريق تكوين جلطات دموية، تساعد عملية تخثر الدم على منع الجسم من فقدان كمية زائدة من الدم. 


عملية تخثر الدم

 


ينتج الكبد عوامل التخثر (البروتينات) التي تلتصق بالصفائح الدموية في الدم والتي تساعد في تكوين جلطات الدم (التخثر)، ويعتبر التخثر الطبيعي مهمًا جدًا لوقف النزيف الزائد وبدء عملية الشفاء، ومع ذلك ، فإن الكثير من تخثر الدم يمكن أن يؤدي إلى الوفاة ويؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.


هل اضطراب تخثر الدم خطير؟

 


تجلط الدم الطبيعي ليس مميتًا ، لكن اضطرابات تخثر الدم يمكن أن تكون خطيرة ، خاصةً عندما لا تحصل على العلاج، يمكن أن يؤدي إلى تخثر غير عادي للدم يمكن أن يسد الشرايين والأوردة، ويمكن أن يؤدي اضطراب تخثر الدم أيضًا إلى السكتة الدماغية والنوبات القلبية وآلام شديدة في الساق وعدم التوازن وفقدان الذراع أو الساق. 


كيفية اكتشاف اضطرابات تخثر الدم؟

 


قد تختلف الأعراض حسب نوع اضطراب تخثر الدم الذي يعاني منه المريض، ومع ذلك ، هناك بعض العلامات التي يمكن أن تمر دون أن يلاحظها أحد.


تحقق من القائمة الكاملة لأعراض التحذير المرتبطة باضطرابات تخثر الدم أدناه.


أعراض اضطرابات تخثر الدم

 


الشخص الذي يعاني من هذه الحالة قد يعاني من كدمات سهلة، ونزيف مفرط وطويل الأمد من جروح صغيرة، ونزيف متكرر في الأنف، وانزعاج في الصدر أو ألم في الصدر، وضيق في التنفس، وبقع سوداء شاحبة على الجلد، وألم وتورم في الساقين .


 


 


 

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى