صحة

هل مضغ الزبيب يعالج الإمساك.. خبيرة تغذية تجيب


الزبيب هو في الأساس عنب يتم تجفيفه في الشمس، يتم استخدامها بشكل شائع كمُحلي في دقيق الشوفان أو الزبادي أو الحبوب وحتى كإضافات للسلطة، على الرغم من حجمه الصغير ، إلا أن الزبيب مليء بالألياف والفيتامينات والمعادن، الزبيب الحلو بشكل طبيعي غني بالسكر والسعرات الحرارية، ولكن عندما يتم تناولها باعتدال فإنها تعود بفوائد صحية كبيرة، التخفيف من الإمساك هو واحد منهم، تقترح أخصائية التغذية  الهندية لوفنيت باترا ، مضغ الزبيب للأشخاص الذين يعانون من الإمساك، وتوضح أن الزبيب غني بالألياف ويحتوي على حمض الطرطريك ، الذي له تأثير ملين، وفقا لما نشره موقع ” doctor.ndtv“.


على الرغم من أنه يمكن تناول الزبيب في أي وقت من اليوم ، إلا أن الوقت المفضل كثيرًا هو في الصباح الباكر، نظرًا لأن هذه الفاكهة الجافة مليئة بالألياف وحمض الطرطريك والذى يعمل كملين طبيعى .


يزود الزبيب الجسم بالألياف الغذائية (القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان) ، مما يضمن صحة الأمعاء الجيدة ، والهضم ويحافظ أيضًا على السيطرة على نسبة الجلوكوز في الدم، كما أنها تعطي بعض فيتامينات الحديد والبوتاسيوم وفيتامين ب، لا تساعد الألياف في التمثيل الغذائي للسكر فحسب ، بل تعمل أيضًا على تحسين وظيفة الأمعاء، عندما يتم دمج هذه الألياف مع حمض الطرطريك ، فإنها تخلق بيئة أكثر حماية في الأمعاء الغليظة ، مما يوفر الحماية ضد تطور السرطان المحتمل. بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي الزبيب أيضًا على الفركتوز الموفر للطاقة (والذي يحتوي على نسبة منخفضة من مؤشر نسبة السكر في الدم) ، واثنين من الفيتامينات والمعادن الأساسية ، وكذلك المواد الكيميائية النباتية.


يحظى الزبيب الأسود المنقوع بشعبية متساوية بين عشاق الصحة ، بسبب مجموعة الفوائد الصحية التي يقدمها، الزبيب الأسود يبقيك ممتلئًا لفترة أطول، من ناحية العناصر الغذائية ، فهي غنية بالألياف ومحملة بالكالسيوم والبوتاسيوم والحديد،ـ هذه الفاكهة الجافة المنقوعة مفيدة لصحة العظام وكذلك مفيدة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، يعد استهلاك الزبيب الأسود خيارًا مفضلًا إذا كنت تبحث عن تحسين نظافة فمك.



 

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى