تعرف على فوائد الابتعاد عن هاتفك خلال اليوم



في عالم يعيش فيه الناس بالتكنولوجيا، بدءًا من طلب الكماليات عبر الإنترنت وحتى الضروريات هذه الأيام مثل البقالة، أصبح من غير العملي تقريبًا أن يقضي المرء يومًا بدون وسائل التواصل الاجتماعي أو الهواتف الذكية.


لكن هذا لا يغير الضرر الذي يمكن أن يحدث عند الاستخدام المفرط للهاتف، سواء كانت مشاكل النوم بسبب الضوء الأزرق أو الضرر الذي يلحقه الإشعاع بالدماغ، وسط هذا، ممارسة التخلص من السموم الرقمية بانتظام، حتى لو كان ذلك لبضع ساعات فقط، يصبح أمرًا ضروريًا.


تشير صفارات الإنذار إلى الأشخاص لإبعاد أجهزتهم الإلكترونية لمدة 1.5 ساعة لأخذ استراحة هم في أمس الحاجة إليها من وقت الشاشة، وتهدف هذه الممارسة الإلزامية إلى مساعدة الأطفال على إعادة توجيه تركيزهم من إضاعة وقتهم على الإنترنت وتوجيه طاقتهم نحو الدراسات وتشجيع البالغين على التفاعل مع المجتمع أو ممارسة الهوايات مثل القراءة.


ما هو الديتوكس الرقمي؟


وفقا لموقع “timesnownews“، تشير الأبحاث إلى أن 61 % من الأشخاص يقولون إنهم مدمنون على الإنترنت والأجهزة الإلكترونية مما يزيد من وقتهم اليومي أمام الشاشة، من المعروف أن هذا يؤثر سلبًا على الصحة العامة والرفاهية الجسدية والعقلية.


لعلاج هذا الموقف، يوصى بالتخلص من السموم الرقمي الذي يتضمن أخذ استراحة من الوقت عبر الإنترنت أو استخدام الأجهزة الذكية مثل الهواتف أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة.


يمكن أن تبدأ عملية التخلص من السموم الرقمية بأخذ فترات راحة قصيرة ولكنها صارمة من الهواتف الذكية – مثل استراحة لمدة ساعة واحدة يوميًا، وبالحديث عن الفوائد ، يمكن للمرء أن يتوقع ما يلي:


  • زيادة الشعور بالوعي الذاتي

  • تحسين التفاعلات الاجتماعية

  • نوم أفضل

  • جودة بشرة أفضل

  • وتحسين الإنتاجية

  • فوائد الصحة العقلية – تقليل مخاطر التوتر والقلق

  • القناعة

  • يعزز احترام الذات

  • يساعد على توفير الوقت لممارسة أنشطة صحية ومختلفة في الحياة


 

اترك تعليقاً