تويوتا تعرض مركبة ميراي الكهربائية التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين

سلطت شركة تويوتا الضوء على أحد حلولها الرائدة في مجال التنقل الصديق للبيئة هذا الأسبوع في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2022)؛ وذلك من خلال عرض المركبة الكهربائية المتطورة، تويوتا ميراي، التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين (FCEV). وتمتلك هذه المركبة المتفوقة تقنياتٍ مبتكرة تمكنها من توفير تجربة قيادة كهربائية بالكامل بأعلى كفاءة في فئتها خالية من الانبعاثات الكربونية، وتؤكد التزام شركة تويوتا بتحقيق الحياد الكربوني، وتوفير التنقل المستدام للجميع.

تويوتا ميراي

وتأتي مشاركة شركة تويوتا في معرض أديبك 2022 في إطار سعيها لقيادة الجهود نحو مستقبل خالٍ من الكربون في قطاع التنقل، إذ تتمتع الشركة بتاريخ طويل ومتميز بصفتها رائدة في تطوير المركبات الصديقة للبيئة؛ حيث نجحت بإطلاق مركبة تويوتا “بريوس” في عام 1997، وهي أول مركبة كهربائية “هايبرِد” (HEV) في العالم يتم إنتاجها على نطاق واسع.

تويوتا ميراي

وتواصل شركة تويوتا تبنيها لنهجٍ شموليٍّ متعدد المسارات يركز على تطوير حلول تنقل مستدامة وعملية بما في ذلك المركبات الكهربائية الـ “هايبرِد” HEV، والمركبات الكهربائية الـ “هايبرِد” المزودة بتقنية الشحن ‏الخارجي (PHEVs)، والمركبات الكهربائية التي تعتمد على البطاريات (BEVs)، والمركبات الكهربائية التي تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين (FCEVs)، كل ذلك ضمن إطار إستراتيجيتها للاستجابة بشكل مرن للاحتياجات المتنوعة للمستخدمين لحلول التنقل المتنوعة في جميع أنحاء العالم.

تويوتا ميراي

وتُعد مركبة تويوتا ميراي صديقة للبيئة إذ توفر تجربة قيادة كهربائية بنسبة 100% وبدون أي انبعاثات كربونية وتستمد طاقتها بالكامل من الهيدروجين فقط؛ بل وتتجاوز ذلك من خلال نظام تنقية الهواء الخاص، الذي يلتقط أصغر الجزيئات PM2.5 ويزيل المواد الكيميائية الضارة، لتسهم في تنقية المزيد من الهواء أثناء قيادتها. كما تتمتع مركبة تويوتا ميراي بنطاق قيادة لا نظير له في فئتها يبلغ 650 كيلومتراً، ويُمكن إعادة تزويدها بالهيدروجين في أقل من خمس دقائق، مما يضمن تمتع السائقين بمستويات الأداء والراحة ومتعة القيادة ذاتها المرتبطة بالمركبات التي تعمل بالطاقة التقليدية.

دخلت مركبة تويوتا ميراي في عام 2021 موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية ضمن فئة المركبات الكهربائية الصديقة للبيئة التي تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين، والتي لا تصدر أي انبعاثات كربونية؛ وذلك بعد أن حققت رقماً قياسياً جديداً لأطول رحلة تقطعها مركبة كهربائية تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين‏ FCEV بتعبئة واحدة، إذ قطعت المركبة الرائدة في فئتها مسافة غير مسبوقة بلغت 1,360 كم في أرجاء جنوب كاليفورنيا بتعبئة واحدة من الهيدروجين استغرقت خمس دقائق فقط.

تويوتا ميراي

وقد وصلت تقنية خلايا الوقود التي طورتها شركة تويوتا في أوائل التسعينيات إلى درجة من التنوع حتى وجدت لها مجموعة واسعة من التطبيقات لا تقتصر على المركبات، بل شملت أيضاً الشاحنات والحافلات والقوارب والمولدات الثابتة. كما تقوم الشركة حالياً بعدد من الدراسات والأبحاث لاستخدام هذه التقنية في القطارات، بالإضافة إلى المركبة الفضائية لاستكشاف القمر، والتي يطلق عليها اسم “لونر كروزر” Lunar Cruiser كجزء من المشروع المشترك مع وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (JAXA) التي أُعلن عنها في عام 2019.

اترك تعليقاً