صحة

كيف يواجه المتعافون من كورونا "الشديدة" أعراض ما بعد العدوى؟



يعود العالم ببطء إلى طبيعته بعد محاربة هجوم فيروس كورونا الأكثر فتكًا، يدخل الفيروس الجسم عن طريق الجهاز التنفسي ويهاجم الرئتين مباشرة ، مما يؤدي إلى مشاكل في التنفس ، ونزلات برد شديدة ، وأعراض سعال ، وما إلى ذلك.


وبالنسبة لمن تعافوا من عدوى كورونا؟ ماذا يحدث للجسم من آثار الفيروس؟


قد تطاردك أعراض ما بعد العدوى لعدة أشهر

 


وفقًا للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC) حسب موقع ” healthsite“، قد يكون الأفراد المصابون بشدة بـ كورونا أكثر عرضة لخطر الإصابة بأعراض ما بعد العدوى.


وأشار الخبراء إلى أنه تم الإبلاغ عن مجموعة واسعة من الأعراض الجسدية والنفسية من قبل مرضى مصابين بـ كورونا حتى بعد 12 أسبوعًا بعد الشفاء، بعض الأعراض الأكثر انتشارًا هي:


  • التعب الشديد

  • ضيق في التنفس

  • الكآبة

  • الصداع المزمن

  • الدوخة


في حديثهم لوسائل الإعلام حول الدراسة، شدد الخبراء من للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أيضًا على أنه لا تزال هناك العديد من العوامل غير المعروفة من حيث المخاطر الحالية والمستقبلية على السكان لظروف ما بعد Covid-19، في سياق زيادة مستويات التطعيم والمناعة الهجينة.


بصرف النظر عن الأعراض الخمسة المنتشرة لعدوى ما بعد كورونا ، دعنا نتحقق من المضاعفات الصحية الأخرى التي قد يواجهها الناجي من COVID حتى بعد أشهر من الشفاء.


مضاعفات ما بعد  كورونا

 


يمكن للفيروس أن يطارد الناجين من العدوى لأسابيع وشهور، وقد ثبت ذلك بكل البيانات من قبل الخبراء:


الصداع


إعياء


صعوبة في التركيز


مشاكل النوم أو الأرق


الاكتئاب والقلق


كيف نحارب مضاعفات ما بعد COVID؟

 


على الرغم من أن مضاعفات ما بعد  كورونا أمر لا مفر منه في حالات العدوى الشديدة، فإليك بعض الطرق التي يمكن للشخص من خلالها إدارة هذه الحالات بعد التعافي منها:


تابع ما يحاول جسمك إخبارك به من خلال الأعراض المختلفة.


أضف الأطعمة المعززة للمناعة إلى نظامك الغذائي.


تجنب أداء المهام الثقيلة.


امنح جسدك الراحة المناسبة.


التخطيط مهم جدا، خطط لما ستفعله ولا ترهق نفسك.


 

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى