دراسة: الشاي الأخضر والتوت يساعدان في الوقاية من الخرف



كشفت دراسة جديدة أن الشاي الأخضر قد يحمي من الخرف، حيث إن المواد الكيميائية الموجودة في المشروب العشبي المسماة بمضادات الأكسدة تقلل اللويحات المرتبطة بقوة بمرض الزهايمر، بحسب صحيفة”دايلي ميل” البريطانية.


 


أضافت الدراسة أنه كان لمركب ريسفيراترول – الموجود في التوت تأثير مماثل على خلايا الدماغ البشري.ويمتلك الكاتيكين والريسفيراترول خصائص مضادة للالتهابات، والتي قد تفسر قدراتها على إزالة البلاك.


وأعلن باحثو جامعة تافتس الأمريكية عن النتائج التي توصلوا إليها في مجلة Free Radical Biology and Medicine.


 


مرض الزهايمر هو الشكل الأكثر شيوعًا للخرف الذي يصيب أكثر من ستة ملايين أمريكي ويتميز بقلة التواصل بين الخلايا العصبية في الدماغ، مما يؤدي إلى فقدان الوظيفة وموت الخلايا.في الدماغ المصاب بمرض الزهايمر، تتجمع المستويات غير الطبيعية لبعض البروتينات التي تحدث بشكل طبيعي معًا لتشكيل لويحات تتجمع بين الخلايا العصبية وتعطل وظيفة الخلية.


ولكن أثبتت الكاتيكين والريسفيراترول فعاليتها في الحد من تكون اللويحات في تلك الخلايا العصبية وقد فعلوا ذلك مع القليل من الآثار الجانبية أو بدونها.


بعض المركبات الأخرى التي تم اختبارها، بما في ذلك الكركمين من الكركم ، ودواء السكري ميتفورمين ، ومركب يسمى سيتيكولين ، يمنع أيضًا تكوين اللويحات.


 


اختبروا فعالية 21 مركبًا في نموذج ثلاثي الأبعاد للنسيج العصبي مصنوع من إسفنجة حريرية غير تفاعلية مزروعة بخلايا جلد بشرية والتي، من خلال إعادة البرمجة الجينية ، تم تحويلها إلى خلايا جذعية عصبية ذاتية التجديد.


قالت الدكتورة دانا كيرنز ، باحثة مشاركة في كلية تافتس وقائدة الدراسة: “ لقد حالفنا الحظ لأن بعضًا منها أظهر بعض الفعالية القوية في حالة هذه المركبات التي اجتازت الفحص ، لم يكن لديها تقريبًا أي لويحات مرئية بعد حوالي أسبوع.”


إن النتائج التي توصل إليها فريق البحث والتي تشير إلى الخصائص المضادة للبلاك للمركبات الشائعة لديها القدرة على إفادة الملايين والبناء على سنوات من البحث في فوائدها العلاجية.


 


ترى الدراسة أن الشاي الأخضر والتوت غنيان بمركبات الفلافونويد، التي يمكن أن تقلل الجذور الحرة المدمرة للخلايا وتهدئ الالتهاب في الدماغ وتعزز تدفق الدم في الدماغ.


 

اترك تعليقاً