عدوى كورونا تعطل عمل البكتيريا المفيدة في الأمعاء


اكتشف الأطباء طريقة أخرى يضر بها فيروس كورونا بصحتك- من خلال أمعائك، حيث قال الباحثون إنه يمكن لعدوى كورونا أن تقلل من عدد الأنواع البكتيرية المفيدة في الأمعاء، مما يخلق فرصة للبكتيريا الخطرة المقاومة للمضادات الحيوية لتزدهر، بحسب موقع “Health”.


 


ووفقًا لدراسة جديدة نُشرت في مجلة Nature Communications، قال كين كادويل، كبير الباحثين المشاركين في الدراسة، عالم الأحياء الدقيقة في كلية جروسمان للطب في مدينة نيويورك: “تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن عدوى الفيروس التاجي تتداخل بشكل مباشر مع التوازن الصحي للميكروبات في الأمعاء، مما يعرض المرضى لمزيد من الخطر في هذه العملية”.


تجعل الأمعاء غير الصحية الشخص عرضة للإسهال الذي يهدد الحياة من البكتيريا الضارة مثل المطثية العسيرة، كما يمكن أن يسبب مشاكل صحية أخرى مثل الانتفاخ والارتجاع الحمضي.


وقال الباحثون إن الدراسة هي الأولى التي تظهر أن مرض كورونا وحده يضر بميكروبيوم الأمعاء.


 قبل الآن ، كان الأطباء يشتبهون في أن استخدام المضادات الحيوية لعلاج كورونا يضر بكتيريا الأمعاء.


ووجد تحليل لما يقرب من 100 رجل وامرأة تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب كورونا في عام 2020 أن معظم المرضى لديهم تنوع ميكروبيوم منخفض في الأمعاء. 


في الوقت نفسه، ازداد عدد سكان العديد من الميكروبات التي يحتمل أن تكون ضارة، انتقلت بعض البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية إلى مجرى الدم بنسبة 20٪ من المرضى.


وقال كادويل في بيان صحفي لجامعة نيويورك: “الآن بعد أن اكتشفنا مصدر هذا الخلل البكتيري ، يمكن للأطباء التعرف بشكل أفضل على مرضى فيروس كورونا الأكثر عرضة لخطر الإصابة بعدوى ثانوية في مجرى الدم”.


 


 

اترك تعليقاً