كيف تتغلب على اكتئاب الشتاء بخطوات بسيطة؟



يتأثر كثير من الناس بتغير الفصول، ومع اقتراب فصل الشتاء  قد يعاني البعض من اضطراب عاطفى موسمي أو اكتئاب موسمي، حيث يشعرون بالإحباط الشديد عندما يصبح النهار أقصر ويقل التعرض لآشعة الشمس، في هذا التقرير نتعرف على كيفية التعامل مع القلق والاكتئاب في الشتاء بخطوات بسيطة، بحسب موقع ” newsweek”.


 


ووفقًا للأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة، فإن حوالي 4 إلى 6% من الناس قد يعانون من اكتئاب الشتاء. 


 


ما هو الاضطراب العاطفي الموسمي وما هي أعراضه؟


إنه نوع من الاكتئاب مرتبط بالتغيرات في المواسم – يبدأ الاضطراب العاطفي الموسمي وينتهي في نفس الوقت تقريبًا من كل عام، لذلك قد يجد الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة أنهم يشعرون بتقلب المزاج والقلق والانزعاج من نهاية سبتمبر تقريبًا وحتى مارس.


إن الأسباب التي قد يعاني منها المصابون بهذه الحالة يمكن أن تكون معقدة ومتنوعة وعادة ما يكون ذلك بسبب التغيير في الجدول الزمني للضوء وتأثيره على الجسم، وتحديداً على نمط السيروتونين، هرمون السعادة. 

على الرغم من أن معظمهم يمرون بهذا في فصل الشتاء بسبب انخفاض التعرض للضوء والطقس البارد، فإن البعض أكثر عرضة لهذه الحالة من البعض الآخر.


طرق للتغلب على اكتئاب الشتاء 


1- اذهب في نزهة: المشي لمسافات طويلة يعزز الإندورفين، ويساعد على تصفية ذهنك ، ويقلل من مستويات التوتر لذا اخرج واستمتع بروعة الطبيعة وتعرض لضوء الشمس في الصباح قدر الإمكان.


 


2- التقِ بالأصدقاء: يمكن أن يكون فصل الشتاء منعزلاً للغاية، مما قد يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب والقلق. على الجانب الآخر، يعد التفاعل الاجتماعي أمرًا أساسيًا للحفاظ على الصحة العقلية خلال فصل الشتاء.


 


3- مد يد العون: مع انخفاض درجة الحرارة ودخول فصل الشتاء ، من المهم أكثر من أي وقت مضى مساعدة الآخرين مثل أن تقدم الأعمال اللطيفة الصغيرة – مثل التحقق من شخص عزيز أو مساعدة الأشخاص الذين يحتاجون لوسائل تدفئة، يمكن أن يمنحك إحساسًا بالهدف ، والذي يمكن أن يكون له تأثيرات دائمة على صحتك وسعادتك ورفاهيتك بشكل عام.


 


4- تمارين التأمل “للمساعدة في خفض مستويات التوتر لدينا ، وتنظيم الجهاز العصبي ، والشعور بالهدوء ، والنشاط ، والتركيز.


 


وفقًا لمايو كلينك ، فإن إبعاد أفكارك ومشاعرك يمكن أن يمحو ضغوط اليوم. 


 


ويشير المركز الطبي الأكاديمي الأمريكي إلى أن التأمل قد يكون مفيدًا إذا كنت تعاني من ألم مزمن وقلق ومشاكل في النوم.

اترك تعليقاً