العودة الشرسة للأنفلونزا.. الفيروس ينتشر بأمريكا بأعلى معدلات غير مسبوقة



كشفت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، عن أن معدلات دخول المستشفى نتيجة الإصابة بالأنفلونزا وصلت لأعلى مستوياتها منذ عقد من الزمان، حيث انتشر الفيروس في 17 ولاية بأعلى مستويات، حيث ارتفعت معدلات العلاج في المستشفيات للإنفلونزا 3 أضعاف خلال الشهر الماضي وحده في علامة تحذير من موسم أنفلونزا سيء.


وقالت الصحيفة، إن المعدلات ارتفعت في أسوأ تفشى لها في ولايات “ألاباما وساوث كارولينا وتينيسي” حيث يبلغ معدل الدخول 5 أضعاف متوسط ​​الولايات المتحدة.


وقالت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، إنه بدأ تفشي المرض قبل 6 أسابيع من المعتاد، واتضح أنه أكثر حده، حيث تظهر الإحصاءات الرسمية أن حالات دخول المستشفى نتيجة الإنفلونزا في أمريكا وصلت إلى أعلى مستوى لها في هذا الوقت من العام منذ أكثر من عقد.


وأوضحت الصحيفة، لقد أبلغت 17 ولاية بالفعل عن معدلات دخول “عالية” و”عالية جدًا” في مستشفياتها، بمستويات لم تُشاهد عادةً حتى أواخر نوفمبر أو ديسمبر، كانت ألاباما وساوث كارولينا وتينيسي هي الأكثر تضررًا، حيث تصل إلى 5 حالات دخول لكل 100 ألف شخص – ما يقرب من 5 أضعاف المعدل في أمريكا البالغ 1.2 لكل 100 ألف شخص.


على صعيد الولايات المتحدة، ارتفعت المعدلات أكثر من 3 أضعاف خلال الشهر الماضي وحده، حيث حذر الخبراء من أنه “يبدو بالتأكيد بداية” أسوأ موسم للأنفلونزا في أمريكا منذ عقد على الأقل، وقد تم تسجيل ما يقرب من 1.6 مليون حالة، و13 ألف حالة في المستشفيات و730 حالة وفاة بالأنفلونزا حتى الآن هذا العام وفقًا للتقديرات الرسمية.


وقالت الصحيفة، إنه وصل تفشي المرض قبل حوالي 6 أسابيع وهو أكثر حده من المعتاد، حيث يظهر الفيروس عادة في أواخر أكتوبر ويبلغ ذروته في ديسمبر أو يناير.


من جانبه قال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي، إن عبء الأنفلونزا هو الأعلى منذ جائحة الأنفلونزا H1N1 عام 2009، بناءً على الحالات المؤكدة مختبريًا وزيارات الأطباء ودخول المستشفى والوفيات.


وأضافت الصحيفة، يعتقد أن الأمريكيين معرضين بشكل خاص لخطر الإصابة بأمراض خطيرة هذا العام، لأن الاغلاق والبقاء في المنزل حرمتهم من التعرض للجراثيم الصحية، مشيرة إلى أن مستشفيات الأطفال تعاني أيضًا من وطأة الارتفاع المفاجئ في الأنفلونزا، وفيروسات الجهاز التنفسي الأخرى هذا العام، مضيفة، إن ثلاثة أرباع أسرة مستشفيات الأطفال ممتلئة الآن في جميع أنحاء البلاد، بينما في 5 ولايات – رود آيلاند وأريزونا وماين ومينيسوتا وديلاوير – ما يصل إلى 9 من كل 10 أسرة ممتلئة.


حذر الدكتور سكوت جوتليب، الرئيس السابق لهيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA)، الأسبوع الماضي، من أن شتاء هذا العام سيكون “أكثر عدوانية” من المعتاد لأن المناعة ضد الفيروسات الموسمية منخفضة للغاية.


أكد الدكتور ويليام شافنر، خبير الأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة فاندربيلت في ولاية تينيسي، أن البيانات “تنذر بالسوء، مضيفًا، ليست الإنفلونزا مبكرة فحسب، بل إنها تبدو شديدة للغاية، وحذر كبير الخبراء من أنه “يبدو بالتأكيد بداية ما يمكن أن يكون أسوأ موسم إنفلونزا منذ 13 عامًا“.


يراقب مركز السيطرة على الأمراض حالات الإنفلونزا وحالات دخول المستشفيات والوفيات في جميع أنحاء الولايات المتحدة.


في تقريرهم الأخير – حتى الأسبوع المنتهي في 29 أكتوبر، تم إدخال ما مجموعه 1.2 لكل 100،000 شخص إلى المستشفيات المصابين بمرض شبيه بالإنفلونزا، كان هذا أعلى بـ 6 أضعاف لهذا الوقت من العام مقارنة بأي وقت آخر خلال السنوات العشر الماضية، لقد كان مرتفعاً فقط إلى 0.2 لكل 100 ألف سابقًا في عامي 2017 و 2019 على التوالي، حيث يراقب المسؤولون الحكوميون أيضًا دخول المستشفيات بأمراض شبيهة بالإنفلونزا عبر الولايات.


وقالت الصحيفة، إنهم يحسبون الضغط من خلال مقارنة متوسط ​​معدل القبول خارج موسم الأنفلونزا، بالمعدل في الأسبوع الحالي، وقالوا إن ما مجموعه 9 ولايات لديها الآن نشاط “مرتفع للغاية، وهم ولاية ألاباما، ساوث كارولينا، تينيسي، ميسيسيبي، جورجيا، تكساس، فيرجينيا، ماريلاند ونورث كارولينا، كما أن 8 ولايات لديها مستويات نشاط “عالية”، نيومكسيكو، لويزيانا، نيو جيرسي، أركنساس، كنتاكي، كونيتيكت، فيرجينيا الغربية وفلوريدا.


للمقارنة، كان لدى الولايات في غرب الولايات المتحدة مستويات منخفضة إلى حد ما – ولكن في شرق الولايات المتحدة يبدو أنها آخذة في الارتفاع أيضًا.


أظهرت البيانات أيضًا أن حالات دخول المستشفى RSV كانت تقترب من أعلى مستوى لها منذ عام 2016، أظهرت البيانات أن هناك 2.6 حالة دخول لكل 100ألف شخص مرتبطون بهذا المرض الشائع الأسبوع الماضي.


للمقارنة، كانت الذروة السابقة البالغة 2.7 لكل 100ألف في عام 2019 خلال الأسبوع الأول من شهر يناير، أظهرت البيانات أن حوالي 4 من كل 1000 طفل دون سن 6 أشهر قد تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب الفيروس المخلوي التنفسي، جنبًا إلى جنب مع واحد من كل 1000 طفل تتراوح أعمارهم بين سنة وسنتين، كما تظل مستشفيات الأطفال ممتلئة أكثر من المتوسط.


أكثر من ثلاثة أرباع أسرة مستشفيات الأطفال وأسرّة العناية المركزة قيد الاستخدام حاليًا على الصعيد الوطني، مقارنة بمتوسط ​​يبلغ حوالي الثلثين ممتلئًا خلال العامين الماضيين، يوجد في 17 ولاية أقل من سرير واحد من كل 5 أسرة، وفقًا لبيانات وزارة الصحة والخدمات الإنسانية، 5 منها ممتلئة بنسبة تزيد عن 90 % رود آيلاند وأريزونا وماين ومينيسوتا وديلاوير، إلى جانب واشنطن العاصمة.


 


 

اترك تعليقاً