هل تناول اللحوم المدخنة والمشوية ضار بصحتك؟


هل تحب تناول اللحوم المدخنة والمشوية؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فعليك الانتباه إلى نصيحة خبيرة التغذية أنجالي موكرجي، فإن القلي والشواء والتحميص في درجات حرارة عالية، ينتج كميات كبيرة من HCAs (المواد الكيميائية السيئة) في اللحوم، وفى السطور القادمة سنوضح تأثير اللحوم المدخنة على الجسم وكذلك طرق التخفيف من هذا التأثير، وفقا لما نشره موقع ” ndtv“.


قالت خبيرة التغذية، إن الأمينات الحلقية غير المتجانسة (HCAs) قد تسبب تلفًا في “عضلات القلب، بالإضافة إلى ذلك، فإنه يسرع من عملية الشيخوخة في الخلايا وبالتالي الجسم، موضحة أن تناول اللحوم المدخنة أو المشوية على مدى فترة من الزمن يزيد من خطر سرطان الثدي لدى النساء بعد سن اليأس، يتضاعف هذا الخطر فقط عند النساء اللائي يستهلكن القليل من الفواكه والخضراوات (مضادات الأكسدة) في نظامهن الغذائي، إلى جانب الأمينات الحلقية غير المتجانسة (HCAs) ، أشارت خبيرة التغذية  إلى أن نسبة الدهون المشبعة العالية في هذه اللحوم لها دور في التسبب في الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.




 


كيف يمكنك تقليل تأثير هذه المواد الكيميائية الضارة على جسمك؟

 


– إزالة كل الدهون من اللحوم قبل الشواء لأن وجود الدهون على نار الشواء يزيد من حدة النيران واشتعالها، فتتفحم أجزاء من اللحم وهذه الأجزاء المتفحمه بها أعلى نسبة من المواد المسرطنة السابق ذكرها فلابد من اختيار نوع لحوم قليل الدهن، وعلينا تقليب اللحم على الشواية باستمرار لضمان نضجها بدون حرقها أو تفحمها.


-أثبتت بعض الدراسات فى جامعة كانساس أن تتبيل اللحوم ونقعها قبل الشواء مهم جدا خاصة فى الليمون والخل، ويمكن إضافة الزعتر والروزمارى والبصل، وأكدت الدراسة أن يكون النقع لمدة نصف ساعة على الأقل، واعتبرت أن التتبيلة اوالنقع فى الخل والليمون والبصل والأعشاب والتوابل يكون طبقة عازلة على اللحوم فيقلل تكوين المواد الضارة أثناء الشواء.


-تناول اللحوم المدخنة والمشوية من حين لآخر و “لا تجعلها محور وجباتك”، تناول السلطات النيئة والفواكه في نفس الوجبة، وقم بعصر الليمون على اللحوم وتناول سلطة البصل والفجل، وذلك لأن تأثيرها المضاد للأكسدة سيواجه بعض الضرر الناجم.


اترك تعليقاً