صحة

الروزمارى والزعتر أعشاب تقاوم السرطان وتقلل حجم الأورام


كشف موقع “ديلى اكسبرس “، أنه قد يكون لاثنين من الأعشاب المستخدمة على نطاق واسع في الطهي فوائد أيضًا كعوامل وقائية من السرطان.

فوائد الروزمارى
فوائد الروزمارى


وقال الموقع: تعتبر الأعشاب من أقوى الأطعمة النباتية لأنها توفر ثروة من المركبات اللازمة لمحاربة الأمراض، قد يكون إكليل الجبل أو ما يعرف باسم الروزمارى، هو والزعتر، على وجه التحديد، من أفضل الأعشاب للوقاية من السرطان، نظرًا لخصائصهما المثبطة للورم.


وأضاف، أنه في عام 2019، قامت مجموعة من الأبحاث المنشورة في المجلة الدولية للعلوم الجزيئية بتقييم التأثيرات المضادة للورم للزعتر


ووجد أنه في الفئران، قلل الزعتر بتركيزين مختلفين من حجم الأورام بنسبة 85 %، و 84 %، على التوالي، في الفئران، لاحظ الباحثون انخفاضًا في تواتر الأورام بنحو 53% مقارنةً بالضوابط.


تم بحث العديد من هذه التأثيرات الموجودة بالزعتر، وهي مجموعة من المواد الكيميائية النباتية التي يمكن أن تعمل كمضادات للأكسدة وقد تحمي الخلايا من السرطان.


كان الباحث جيه سكوت سميث يجري مشروعًا في جامعة كانساس عندما اكتشف قوة إكليل الجبل او الروز مارى ضد المركبات المسرطنة المعروفة باسم الأمينات الحلقية غير المتجانسة (HCAs)، اقترح بحثه أن إضافة مستخلصات إكليل الجبل او الروزمارى إلى فطائر اللحم قللت من مستويات المركبات المسببة للسرطان مثل HCAs بنسبة 30 إلى 100% .


وفقًا لجامعة ولاية أوهايو، فإن إكليل الجبل غني بالكارنوسول، وهو مادة كيميائية نباتية يمكنها إبطاء نمو الخلايا السرطانية وتقوية وظائف المناعة والحد من إنتاج الهرمونات المرتبطة بالسرطان والعمل كمضاد للأكسدة، قد يمنع إكليل الجبل او الروز مارى الخلايا السرطانية من التكاثر.


في عام 2011، قام تحليل تلوي نُشر في المراجعات النقدية في علوم الأغذية، بفحص التأثيرات الوقائية لإكليل الجبل على سرطان القولون والمستقيم وأنواع أخرى من السرطان.


لاحظ الباحثون أن هناك مؤلفات مستفيضة من الدراسات على الحيوانات والخلايا توضح إمكانات مستخلص إكليل الجبل ومكوناته المضادة للسرطان، بصرف النظر عن الكارنوسول، فقد أثبتت المركبات الأخرى مثل أحماض الكرنوسيك والأحماض الأخرى وحمض الروزمارينيك أنها مفيدة في مكافحة السرطان.

الزعتر وفوائده
الزعتر وفوائده


وأضاف الباحثون، يتضح ذلك من قدرة إكليل الجبل على قمع تطور الأورام في عدة أعضاء بما في ذلك القولون والثدي والكبد والمعدة، وكذلك خلايا سرطان الجلد وسرطان الدم، تشير النتائج إلى أن الأهداف الجزيئية المختلفة المعدلة بواسطة إكليل الجبل” الروزمارى”، ومكوناته النشطة هي مؤشرات مفيدة للنجاح في تجارب الوقاية الكيميائية السريرية من السرطان.”

الزعتر
الزعتر


في عام 2014، عزز البحث المنشور في المجلة العلمية PLOSOne  هذه النتائج بعد أن أظهر أن مستخلص إكليل الجبل الذي يُعطى عن طريق الفم يثبط نمو الورم بشكل كبير بنسبة 46% في الفئران، يعتبر إكليل الجبل والزعتر من بين تلك الأعشاب والتوابل مع الريحان والنعناع والمريمية والمردقوش والأوريجانو، وكلها غنية بمضادات الأكسدة

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى