صحة

الذهاب لسريرك فى وقت متأخر يجعلك لا تحصل على فوائد النوم.. اعرف التفاصيل


نعلم جميعًا فوائد النوم المستمر لمدة 7-8 ساعات، حيث يمكن أن يحافظ على مناعتك ووزنك وكذلك يقلل من مخاطر التعرض لمشاكل صحية خطيرة، مثل مرض السكري وأمراض القلب، كما أن الحصول على 7 ساعات أو أكثر من النوم الجيد بشكل منتظم يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل مستويات التوتر لديك وتحسين مزاجك، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


 


 


ينام معظم الناس متأخرًا ويستيقظون متأخرًا ، معتقدين أنهم قد حصلوا على 7-8 ساعات من النوم حتى يتمتعوا بصحة جيدة ولكن في الواقع هذه ليست الطريقة التي يعمل بها الجسم.


يحتاج جسمنا إلى النوم في الوقت المناسب لأننا عندما ننام مبكرًا ونستيقظ مبكرًا، نقوم بأعمال إزالة السموم والإصلاح التي يتطلبها جسمنا.


من المهم أن تنام وتستيقظ وفقًا لغروب الشمس وشروقها لأن “الساعة البيولوجية” لجسمك ، والتي تنظم أعمال إزالة السموم والإصلاح ، متزامنة مع نمط ضوء النهار الذي تعيش فيه.


يكون الكبد في ذروة مرحلة التخلص من السموم بين الساعة 1 صباحًا و 3 صباحًا لذا ، يجب أن تنام بحلول منتصف الليل حتى يتمكن الكبد من أداء وظيفته التطهيرية.


 


رئتيك تزيلان السموم بشكل أكثر نشاطًا بين الساعة 3 و 5 صباحًا تعتبر الرئتين السليمة ضرورية لحماية جسمك من السموم مثل المواد المسببة للحساسية والملوثات والدخان لذا ، يجب أن تنام بعمق بحلول الثالثة صباحًا كل ليلة.


عندما تنام متأخرًا ، تفقد الكثير من أعضائك فرصتها في إزالة السموم والإصلاح ، لأن كل عضو لديه وقته الخاص لأداء وظيفته في التطهير في الليل ، عندما ننام.


 


 

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى