صحة

كيف تفرق بين النوبة القلبية والسكتة القلبية؟ أعراض تساعد على الاكتشاف المبكر والعلاج



السكتات القلبية والنوبات القلبية يجب فهم الفرق بينهما، عند الإشارة إلى شخص يعاني من مرض في القلب، كثيرًا ما نسمع كلا المصطلحين يستخدمان بالتبادل، لكنهم ليسوا مترادفين،  يعرض موقع ” timesnownews” الفرق بين النوبة القلبية والسكتة القلبية والاحتياطات الأخرى التي يمكن أن يتخذها المرء للوقاية من أمراض القلب.


ما الذي يسبب النوبة قلبية؟


تحدث النوبة القلبية عند انسداد الشريان ، مما يمنع الدم الغني بالأكسجين من الوصول إلى أجزاء القلب المختلفة، وهى حالة خطيرة جدا إذا لم يتم إعادة فتحه.


إذا كان الشخص يعاني من نوبة قلبية ، فسوف يعاني من أعراض شديدة وفورية مثل:


  • ألم صدر

  • ألم في الذراع اليسرى أو عدم الراحة في الكتف

  • إعياء

  • دوخة

  • عرق بارد

  • عسر الهضم والغثيان

  • ضيق في التنفس


قبل حدوث النوبة القلبية ، قد تبدأ الأعراض تدريجيًا وتستمر لساعات أو أيام أو حتى أسابيع.


ما الذي يسبب السكتة القلبية؟


يمكن أن يؤدي عدم انتظام النبض أو عدم انتظام ضربات القلب إلى حدوث انهيار كهربائي في القلب ، مما يؤدي إلى السكتة القلبية، تتأثر قدرة القلب على ضخ الدم إلى الرئتين وحتى الدماغ عندما تتداخل حركة ضخ القلب. يكون الشخص الذي عانى من نوبة قلبية أكثر عرضة للإصابة بالتوقف المفاجئ عن طريق الجلد خلال الأشهر الستة الأولى وحوالي 75٪ من حالات توقف القلب المفاجئ مرتبطة بهذه الحالة. وذلك لأن الشخص الذي يتعرض لنوبة قلبية قد يصاب بنظم قلبي خطير ، مما يؤدي إلى السكتة القلبية، بدون تدخل سريع قد تؤدى السكتة القلبية لعواقب وخيمة على الفور.


أعراض تحديد السكتة القلبية المفاجئة هي


  • إغماء

  • خفة الرأس

  • لا نبض وصعوبات في التنفس

  • ضعف

  • صفير

  • خفقان القلب

  • الانزعاج العام


تمكن القدرة على تحديد حالة القلب أو عوامل الخطر الأخرى بدقة من التدخل المبكر ، لا سيما في حالة السكتة القلبية المفاجئة التي يصعب التنبؤ بها والوقاية منها. بالنسبة للأشخاص الذين يعرضون الأعراض المذكورة أعلاه ، فإن الذهاب إلى فحوصات وفحوصات القلب الروتينية أثناء اتباع أسلوب حياة صحي هو أفضل استراتيجية لتقليل فرصة الإصابة بأي مرض قلبي


إدارة السكتة القلبية المفاجئة


يمكن علاج وعكسه من خلال التدخل الطبي الفوري والمناسب. إن الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) هو الخطوة الأولى والأكثر أهمية. يمكن إجراء الإنعاش القلبي الرئوي باستخدام تقنية ضغط الصدر أو مزيل الرجفان الآلي – جهاز يعيد نبض القلب الطبيعي عن طريق توفير نبض كهربائي أو صدمة للقلب، يمكن أن يساعد ذلك في تحسين فرص البقاء على قيد الحياة حتى وصول المساعدة الطبية.


 

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى