صحة

ما هو عسر البلع والأمراض المسببة له؟



إذا أصبح البلع صعبًا فقد تكون مصابًا بعسر البلع، وقد تحتاج إلى طلب العلاج حتى تتمكن من البلع دون ألم صعوبة البلع أو عسر البلع، وهو عرض من أعراض الأمراض المختلفة.


وحسب ما ذكره موقع everydayhealth فأن صعوبة البلع تعنى وكأنه فعل بسيط يعتبره الكثير منا أمرًا مفروغًا منه حتى نطور مشكلة البلع ، وأصبحت المهام اليومية مثل التحدث وتناول الطعام تحديًا كبيرًا.


عسر البلع، هو عرض شائع خاصة عند كبار السن تشير الدراسات إلى أن ما بين 10 و 33% من كبار السن يعانون من عسر البلع، لكنها ليست مجرد عامل من عوامل التقدم في العمر ، حيث يمكن لأي شخص أن يواجه صعوبة في البلع.


أنواع عسر البلع أو صعوبة البلع

 


هناك نوعان رئيسيان من عسر البلع ، كل منهما يصنف حسب الجزء المصاب من الجسم. النوعان لهما أعراض مختلفة.


-عسر البلع المريئي


مع عسر البلع المريئي ، يتضرر المريء (الأنبوب الذي يربط الحلق بالمعدة ، مما يسمح للطعام بالانتقال إلى المعدة) بطريقة ما ويتأثر البلع، و تشمل أعراض عسر البلع المريئي ما يلي:


-علامات سوء التغذية  والجفاف


-فقدان الوزن


-عدم الاهتمام بالطعام


-ألم في الصدر عند البلع


-السعال في الليل الذي يوقظك


-تقيؤ الطعام بعد بلعه


-إحساس بانحشار الطعام في الصدر في منطقة عظم الصدر


-عسر البلع الفموي


-عسر البلع الفموي، هو مشكلة في البلع تنشأ عن مشكلة أو شذوذ يؤثر على الحلق أو الفم و تشمل أعراض عسر البلع الفموي:


-علامات سوء التغذية والجفاف


-عدم الاهتمام بالطعام


-فقدان الوزن


-كثرة  السعال  أو الاختناق أثناء البلع


-تطهير الحلق في كثير من الأحيان


-كثرة البلع


-يستغرق وقتا طويلا لمضغ الطعام


-تحريك الرأس أو العنق بحركة غريبة أثناء البلع


-البلع المؤلم


-مشاكل في التنفس أثناء الأكل


-تعلق الطعام في الحلق كثيرًا


-سيلان اللعاب


-طرد السوائل من الأنف


الحالات التي تسبب أو تساهم في عسر البلع


التهاب المريء اليوزيني (EoE) هو أحد الحالات التي يمكن أن تسبب عسر البلع. مع EoE ، هناك اكتظاظ في خلايا معينة تسمى الحمضات في المريء، و يمكن أن يتسبب تراكم الحمضات هذا في تلف المريء وتضيقه والتهابه ، مما قد يؤدي إلى مشاكل في البلع أو انحشار الطعام (حيث يعلق الطعام في المريء)، و يعتقد الباحثون أن المرض مرتبط بالحساسية الغذائية .


تؤدي بعض الحالات العصبية ، مثل التصلب الجانبي الضموري  ( ALS  أو مرض Lou Gehrig) والتصلب المتعدد وشلل الأطفال  ومرض باركنسون إلى صعوبات في البلع، بينما قد تحدث أعراض عسر البلع في أي وقت ، فإنها تظهر عادةً خلال المراحل المتأخرة من هذه الأمراض.


يعاني الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر أو غيره  من أشكال الخَرَف أيضًا من صعوبة في البلع، وقد يتعبون بسهولة أو ينسون كيفية مضغ طعامهم، و أظهرت بعض الأبحاث أن عسر البلع يحدث في حوالي 75 % من مرضى الزهايمر.


تشمل الأسباب الشائعة الأخرى لعسر البلع ما يلي:


– الأمراض التي تصيب العضلات


– تشوهات خلقية تؤثر على المص أو البلع


– ورم في الحلق أو في اللسان


– سكتة دماغية


– تلف المريء (من الإشعاع أو تناول المواد السامة)


– ارتجاع المريء  أو حرقة المعدة المستمرة


– سرطان الرأس أو العنق


– العدوى


– حساسية الطعام


– الأمراض التي تصيب الجهاز الوعائي ، مثل  الذئبة  أو تصلب الجلد


مضاعفات عسر البلع أو البلع المزمن


يمكن أن يحدث الاختناق عندما يعلق الطعام في الحلق يمكن لأي شخص أن يموت إذا أغلقت المادة الغذائية مجرى الهواء تمامًا ، ولم تنجح التدخلات الطبية ، مثل مناورة هيمليك.السهم الأيمن


يمنع عسر البلع الناس من الرغبة في تناول الطعام والبلع أو القدرة على ذلك – مما يؤدي إلى  نقص التغذية والضعف وفقدان الكثير من الوزن والجفاف قد يضعف المريء أيضًا ويشكل “مصيدة” تسمح للطعام بأن يعلق فيه، ويتوسع ويمنع الطعام والسوائل من الوصول إلى المعدة.


تحدث مضاعفات خطيرة أخرى ، تسمى  الالتهاب الرئوي الشفطي ، عندما يقوم الشخص بشفط أو يأخذ الطعام إلى الرئتين بسبب صعوبة البلع، يمكن أن يستقر الطعام في الرئتين ، حيث قد تنمو البكتيريا وتسبب العدوى.

تابعوا آخر أخبار عبر Google News تابعوا آخر أخبار  عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى